العودة   ~**~ الراسخون في العلم ~**~ > إن أصدق الحديث كتاب الله > إن أصدق الحديث كتاب الله

إن أصدق الحديث كتاب الله فيه نبأ مَنْ قبلنا، وخبر مَنْ بعدنا ، وفصل ما بيننا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-03-2011   #1
ام افنان السلفية
عضو فعال

الأوسمة

 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 795
افتراضي وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ.

بسم الله الرحمان الرحيم.
الحمد لله رب العالمين.
و أصلّي وأسلّم على عبد الله و رسوله نبيّنا محمّد وعلى آله و صحبه أجمعين
وبعد
فهذه بعض اقوال و تعليقات اهل العلم رحمهم الله في تفسير قول الله عزّ و جلّ :{وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الْفَسَادَ}
أسأل الله سبحانه ان ينفعنا بها جميعا و ان يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

القرطبي:
وقوله تعالى: وَإِذا تَوَلَّى سَعى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيها قيل:" تَوَلَّى وسَعى " من فعل القلب، فيجيء" تَوَلَّى" بمعنى ضل وغضب وأنف في نفسه. و" سَعى " أي سعى بحيلته وإرادته الدوائر على الإسلام واهلة، عن ابن جريج وغيره. وقيل: هما فعل الشخص، فيجيء" تَوَلَّى" بمعنى أدبر وذهب عنك يا محمد. و" سَعى " أي بقدميه فقطع الطريق وأفسدها، عن ابن عباس وغيره. وكلا السعيين فساد. يقال: سعى الرجل يسعى سعيا، أي عدا، وكذلك إذا عمل وكسب. وفلان يسعى على عياله أي يعمل في نفعهم. قوله تعالى: وَيُهْلِكَ عطف على ليفسد. وفى قراءة أبى" وليهلك". وقرا الحسن وقتادة" ويهلك" بالرفع، وفى رفعه أقوال: يكون معطوفا على" يُعْجِبُكَ". وقال أبو حاتم: هو معطوف على" سَعى " لان معناه يسعى ويهلك، وقال أبو إسحاق: وهو يهلك. وروى عن ابن كثير" ويهلك" بفتح الياء وضم الكاف،" الحرث والنسل" مرفوعان بيهلك، وهى قراءة الحسن وابن أبى إسحاق وأبى حيوة وابن محيصن، ورواه عبد الوارث عن أبى عمرو. وقرا قوم" ويهلك" بفتح الياء واللام، ورفع الحرث، لغة هلك يهلك، مثل ركن يركن، وأبى يأبى، وسلى يسلى، وقلى يقلى، وشبهه. والمعنى في الآية الأخنس في إحراقه الزرع وقتله الحمر، قاله الطبري. قال غيره: ولكنها صارت عامة لجميع الناس، فمن عمل مثل عمله استوجب تلك اللعنة والعقوبة. قال بعض العلماء: إن من يقتل حمارا أو يحرق كدسا استوجب الملامة، ولحقه الشين إلى يوم القيامة. وقال مجاهد: المراد أن الظالم يفسد في الأرض فيمسك الله المطر فيهلك الحرث والنسل. وقيل: الحرث النساء، والنسل الأولاد، وهذا لان النفاق يؤدى إلى تفريق الكلمة ووقوع القتال، وفية هلاك الخلق، قال معناه الزجاج. والسعى في الأرض المشي بسرعة، وهذه عبارة عن إيقاع الفتنة والتضريب بين الناس، والله أعلم. وفى الحديث:" إن الناس إذا رأوا الظالم ولم يأخذوا على يديه أوشك أن يعمهم الله بعقاب من عنده". وسيأتي بيان هذا إن شاء الله تعالى. قوله تعالى: الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ الحرث في اللغة: الشق، ومنه المحراث لما يشق به الأرض. والحرث: كسب المال وجمعه، وفى الحديث:" أحرث لدنياك كأنك تعيش أبدا". والحرث الزرع. والحراث الزراع. وقد حرث واحترث، مثل زرع وازدرع ويقال: أحرث القرآن، أي ادرسه. وحرثت الناقة وأحرثتها، أي سرت عليها حتى هزلت وحرثت النار حركتها. والمحراث: ما يحرك به نار التنور، عن الجوهري. والنسل: ما خرج من كل أنثى من ولد. وأصله الخروج والسقوط، ومنه نسل الشعر، وريش الطائر، والمستقبل ينسل، ومنه" إِلى رَبِّهِمْ يَنْسِلُونَ "،" مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ ". وقال امرؤ القيس:

فسلّي ثيابي من ثيابك تنسل
قلت: ودلت الآية على الحرث وزراعة الأرض، وغرسها بالأشجار حملا على الزرع، وطلب النسل، وهو. نماء الحيوان، وبذلك يتم قوام الإنسان. وهو يرد على من قال بترك الأسباب، وسيأتي بيانه في هذا الكتاب إن شاء الله تعالى. قوله تعالى: وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الْفَسادَ قال العباس بن الفضل: الفساد هو الخراب. وقال سعيد بن المسيب: قطع الدراهم من الفساد في الأرض. وقال عطاء: إن رجلا كان يقال له عطاء بن منبه أحرم في جبة فأمره النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أن ينزعها. قال قتادة قلت لعطاء: إنا كنا نسمع أن يشقها، فقال عطاء: إن الله لا يحب الفساد. قلت: والآية بعمومها تعم كل فساد كان في أرض أو مال أو دين، وهو الصحيح إن شاء الله تعالى. قيل: معنى لا يحب الفساد أي لا يحبه من أهل الصلاح، أو لا يحبه دينا. ويحتمل أن يكون المعنى لا يأمر به، والله أعلم


ابن كثير
وقوله: { وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الْفَسَادَ } أي: هو أعوج المقال، سيّئ الفعَال، فذلك قوله، وهذا فعله: كلامه كَذِب، واعتقاده فاسد، وأفعاله قبيحة.
والسعي هاهنا هو: القَصْد. كما قال إخبارًا عن فرعون: { ثُمَّ أَدْبَرَ يَسْعَى* فَحَشَرَ فَنَادَى* فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الأعْلَى* فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الآخِرَةِ وَالأولَى* إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِمَنْ يَخْشَى } ، وقال تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ } أي: اقصدوا واعمدوا ناوين بذلك صلاة الجمعة، فإن السعي الحسي إلى الصلاة منهيّ عنه بالسنة النبوية: "إذا أتيتم الصلاة فلا تأتوها وأنتم تَسْعَوْن، وأتوها وعليكم السكينةُ والوقار".
فهذا المنافق ليس له همة إلا الفساد في الأرض، وإهلاك الحرث، وهو: مَحل نماء الزروع والثمار والنسل، وهو: نتاج الحيوانات الذين لا قوَام للناس إلا بهما.
وقال مجاهد: إذا سُعى في الأرض فسادًا، منع الله القَطْرَ، فهلك الحرث والنسل. { وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الْفَسَادَ } أي: لا يحب من هذه صفَته، ولا من يصدر منه ذلك.

السعدي:
{ وَإِذَا تَوَلَّى } هذا الذي يعجبك قوله إذا حضر عندك { سَعَى فِي الأرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا } أي: يجتهد على أعمال المعاصي، التي هي إفساد في الأرض { وَيُهْلِكَ } بسبب ذلك { الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ } فالزروع والثمار والمواشي، تتلف وتنقص، وتقل بركتها، بسبب العمل في المعاصي، { وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الْفَسَادَ } وإذا كان لا يحب الفساد، فهو يبغض العبد المفسد في الأرض، غاية البغض، وإن قال بلسانه قولا حسنا

ابن عثيمين

قوله تعالى: { وإذا تولى } أي عنك، وذهب { سعى في الأرض }: المراد بالسعي هنا مطلق الحركة؛ وليس المراد بالسعي الركض بالرِّجل؛ { ليفسد فيها } أي بالمعاصي، والكفر، والفتنة.
قوله تعالى: { ويهلك الحرث والنسل } أي يكون سبباً لإهلاكهما؛ لأن المعاصي سبب لذلك؛ لقوله تعالى: {ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون}، ولقوله تعالى: {ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون} ؛ والمراد بـ{ الحرث } المحروث؛ وهو الزروع، كما يقال: «الغرس» يعني المغروس؛ والمراد بـ{ النسل } مثلها أيضاً ــــ يعني: المنسول؛ وهو الأولاد؛ يعني: يكون سعيه سبباً لفساد الحرث، والحيوانات.
قوله تعالى: { والله لا يحب الفساد } بيان أن عمله هذا مكروه إلى الله؛ لأن الله لا يحب الفساد؛ وإذا كان لا يحب هذا الفعل فإنه لا يحب من اتصف به؛ ولهذا جاء في آية أخرى؛ {والله لا يحب المفسدين} ؛ فالله لا يحب الفساد، ولا يحب المفسدين؛ فالفساد نفسه مكروه إلى الله؛ والمفسدون أيضاً مَكروهون إليه لا يحبهم.
الفوائد:
1 ــــ من فوائد الآية: أن المعاصي سبب لهلاك الحرث، والنسل؛ لقوله تعالى: {وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل} ؛ وهذا كقوله تعالى: {ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون}

2 ــــ ومنها: إثبات محبة الله عزّ وجلّ للصلاح؛ لقوله تعالى { والله لا يحب الفساد }؛ فإن قيل: هذا نفي، وليس بإثبات؛ قلنا: إن نفيه محبة الفساد دليل على ثبوت أصل المحبة؛ ولو كان لا يحب أبداً لم يكن هناك فرق بين الفساد، والصلاح؛ فلما نفى المحبة عن الفساد علم أنه يحب الصلاح.
3 ــــ ومنها: التحذير من الفساد في الأرض؛ لقوله تعالى: { والله لا يحب الفساد }؛ ومعلوم أن كل إنسان يجب أن يكون حذراً من التعرض لأمر لا يحبه الله.

وللأسف هذا ماحصل في بعض بلاد المسلمين وواقع اليوم سبحان الله

منقول
ام افنان السلفية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011   #2
وجدي الخياري
فريق تطوير الموقع

الأوسمة

 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 12,432
افتراضي

بارك الله فيـــــــــــــــــــكِ ,,
__________________
وجدي الخياري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011   #3
بلسم القلوب
فريق تطوير الموقع

الأوسمة

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 4,604
افتراضي

بارك الله فيك
وجعلك مباركة أينما كنت
اللهم آمين
__________________
اللهم جنبنا جميع الفتن ما ظهر منها وما بطن

الهم ثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة
بلسم القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011   #4
علاء الجهني
فريق تطوير الموقع

الأوسمة

 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 1,111
افتراضي

جزيتم خيرا وبارك الله فيكم
__________________

.. ربي اغفر لي ولوالدي ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا ..
علاء الجهني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2011   #5
سليلة المجد
فريق تطوير الموقع

الأوسمة

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 1,387
افتراضي

جزاك الله خيرا
سليلة المجد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2011   #6
همس القوافي
فريق تطوير الموقع

الأوسمة

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 19,805
افتراضي

رفع الله قـــــــــــدرك ،،وجزاك خيرا،،
همس القوافي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:16 AM.